منتديات بحور الاسلام
ضيفنا العزيز: أنت غير مسجل لذلك نتمنى ويسعدنا أن تنضم إلينا في منتديات بحور الإسلام



شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
[..آدآرهـ آلموقع..]
[..آدآرهـ آلموقع..]
][ آلجِنَـسًٍ ][ : ذكر

][ آلدَوٍلْةَ ][ :

][ آلمِهْنَةَ ][ :

][ آلهِوٍآيةٍْ][ :

][ آلمًزٍآجٍُ ][ :

][ آلتسجيل ][ : 26/11/2009

][ آلمُشآإركآإت ][ : 940

][ آلـنـقـآإآط ][ : 2433

][ آلتــقييًمْ ][ : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default فضل الدعاء عند نزول المطر وعند النداء

في الأحد 28 مارس 2010, 3:54 pm
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام
على سيد الأنبياء والمرسلين ...


قال تعالى: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ
لَكُمْ
)
( غافر : 60 )
.






أخي المسلم ..

أحببنا
أن نبين لك فضل الدعاء خاصة عند نزول المطر، لأننا رأينا كثير من المسلمين
يغفل أن يدعو عند نزول المطر، لأنه لا يعلم ما
المحكمة في هذا الوقت،
ونحن في هذه الموعظة نتكلم عن المطر وفضله.


قال صلى الله عليه وسلم : (من سره ان يستجيب الله عند الشدائد
والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء
)
(
صحيح الجامع رقم 6166 )
.






الدعاء
عند نزول المطر




قال صلى الله عليه وسلم: (ثنتان
ما تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر
)
( صحيح الجامع حديث حسن 3078 ) .




وقال صلى الله عليه وسلم: (اطلبوا
إجابة الدعاء عند إلتقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر
)
( حديث مرسل ويقوى ويرتقي إلى مرتبة الحسن كما قال
الإمام العلامة الألباني في السلسلة الصحيحة وله شاهد الحديث الذي قبله
3/1469 )
.




قال الإمام المناوي: "ثنتان ما، وفي رواية لا تردان
الدعاء عند النداء، يعني الآذان للصلاة وتحت المطر، أي ودعاء من تحت المطر
لا يرد فإنه وقت نزول الرحمة لاسيما في أول قطر الس
نة ) فيض القدير 3/3566 )


وكان صلى الله عليه وسلم
إذا رأى مطراً قال: "اللهم صيباً نافعاً"
( رواه مسلم ) .




قال بان قيم الجوزية: وكان صلى
الله عليه وسلم يحسر ثوبه حتى يصيبه من المطر فسئل عن ذلك فقال: لأنه حديث
عهد بربه
" ( رواه مسلم ) .


وقال
ابن قيم الجوزية: "وقد حفظت
غن غير واحد طلب الإجابة عند نزول الغيث وإقامة الصلاة" ( زاد المعاد ) .


قالت عائشة أم المؤمنين: "ما من عبد مؤمن يدعو الله بدعوة
فتذهب حتى تُعجل له في الدنيا أو تؤخر له في الآخرة إذا لم يعجل أو يقنط
( كتاب الدعاء لحسين العوايشة ) .


قلت:


والعجيب أنك ترى
الناس حين نزول المطر على قسمين، قسم يفرح بنزول المطر، وقسم يغتم بنزول
المطر، فالذي يفرح بنزول المطر تراه غافل عن الدعاء تحت المطر، وتلقي
الرحمات، والذي يغتم هو في الأصل محروم، فعلى هذا كتبنا هذه الموعظة لأنها
في وقت نزول الرحمات والغيث..


نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحمنا ويسقينا غيثاً مريعاً ( ذا مراعة وخصب . يقال مرعت البلاد إذا خصبت ) طبقاً عاجلاً غير رائث نافعاً غير ضار.

المصدر: منتديات بحور الاسلام - www.islam7.ba7r.org











استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى